إعـــــــلان

الوحدة إعـــــــلان
تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إميرغان بارك... أروع الحدائق التركية

الوحدة عنوان الصفحة
نقل إزالة تقليص
X
الوحدة تفاصيل المناقشة
تقليص
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إميرغان بارك... أروع الحدائق التركية



    إميرغان بارك... هي حديقة تاريخية تقع في حي اميرغان في ساريير استانبول، المطلة على الساحل الأوروبي من مضيق البوسفور. وهي واحدة من أكبر الحدائق العامة في استانبول.













    في العصر البيزنطي كانت المنطقة بأكملها وحتى امتداد الحديقة الحالي مغطى بأشجار السرو والتي عرفت باسم (سرو الغابات). ثم عرفت باسم حديقة فيريدون بيه وذلك بعد أن منحت جميع الأراضي الغير مأهولة في منتصف القرن السادس عشر إلى نيشانجيه فيريدون بيه. والذي كان مستشارا للإمبرطور العثماني.






    خلال القرون، تغيير مالك العقار عدة مرات، وبحلول نهاية 1860 كانت مملوكة من قبل الخديوي إسماعيل باشا (حكم 1863-1879)، حاكم العثماني لمصر والسودان. استخدمت المنطقة في عهده كفناء خلفي للألواح الخشبية الكبيرة التي بناها على شاطئ
    مضيق البوسفور. كما وبنى داخل منطقة الحديقة ثلاثة أجنحة خشبية، والتي لا تزال موجودة.







    باعها ورثة عائلة الخديوي في 1930 لستيفيت لطفي توزان، وهو تاجر أسلحة تركي ثري، الذي حصل على الحديقة مشمولة الأجنحة الخشبية الثلاثة.







    أما اليوم فتملكها وتديرها بلدية اسطنبول، وتغطي مساحة قدرها 117 فدان (470،000 متر مربع) على أحد التلال، ومحاطة بأسوار عالية.

    يوجد داخل الحديقة اثنتان من البرك المزخرفة كما هنالك أكثر من 120 نوعا من النباتات. والأشجار النادرة أبرز من النباتات في الحديقة هي: الصنوبر الحجري، الصنوبر التركي، صنوبر حلب، الصنوبر الأزرق ، الصنوبر الشرقية الأبيض، الصنوبر البحري، الارز الياباني، شجرة التنوب النرويجية، شجرة التنوب الأزرق، الأرز الأطلسي، الارز اللبناني، أرز جبال الهيمالايا، الزان، شجرة الرماد، الصفصاف البابلي والبلوط الهنغاري، ، شجرة كزبرة البئر، وشجرة الكافور وغيرها...








    فيها العديد من مسارات الركض وأصبحت إميرغان بارك منطقة ترفيهية شعبية جدا للسكان المحليين، وخصوصا خلال عطلة نهاية الأسبوع والأعياد.














    ترتبط إميرغان بارك بشكل قريب جدا بالزهرة التقليدية (التوليب)، والتي سميت باسمها لحقبة (1718-1730) في زمن الإمبراطورية العثمانية.







    تأسست حديقة خاصة في إميرغان بارك في الستينيات من القرن الماضي لإحياء التقاليد في المدينة من زراعة التوليب. منذ عام 2005، يتم تنظيم مهرجان دولي سنوي للتوليب هنا وذلك في كل ابريل يتم جعل الحديقة جذابة وملونة جدا مع هذه الزهور.








    الجناح الأصفر (ساري كوسك): وهو قصر خشبي كبير على شكل شاليه بناها الخديوي إسماعيل باشا بين 1871-1878 كدار ومكان الصيد والضيف.








    تقع في وسط الحديقة ويطل على مضيق البوسفور، ومؤلف من قصر من طابقين له شرفة واحدة، وتراس واحد كما تم إنشاء قبو على مساحة 400 متر مربع وهو يتألف من أربع غرف، واحدة قاعة ومطبخ في الطابق السفلي وثلاث غرف وصالون واحد في الطابق العلوي. يعكس تخطيطه الهندسة المعمارية للمنزل التقليدية العثمانية مع صالون محاط بالعديد من غرف المعيشة.








    والجناح الوردي هو واحد من القصور الثلاثة في الحديقة التي بناها الخديوي إسماعيل باشا، هو مؤلف من طابقين، عبارة عن منزل عثماني نموذجي.








    ويستخدم الجناح ككافتيريا في عطلة نهاية الأسبوع. وعلاوة على ذلك، فإنه متاح للاتفاقيات ومراسم الزفاف. في أشهر الصيف، يمكن للمكان أن تستوعب ما يصل إلى 350 ضيف.








    أما الجناح الأبيض (بيازكوسك) هو القصر الثالث في إميرغان بارك التي بناها الخديوي إسماعيل باشا. هو بعيدا عن الجناح الأصفر مسافة 150 متر فقط . عبارة عن مبنى خشبي من طابقين يحمل الخصائص المعمارية من الطراز الكلاسيكي الجديد.









    يتم استخدام القصر في النهار ككافتيريا وفي المساء كمطعم للمأكولات التركية العثمانية.
    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة Morhaf8; الساعة 07-21-2014, 11:25 AM.

المتواجدون الآن

الوحدة المتواجدون الآن
تقليص

الأعضاء المتواجدون الآن 2. الأعضاء 0 والزوار 2.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 23,812, 07-23-2018 الساعة 01:34 AM.

لا يتواجد أي عضو حاليا
يعمل...
X